الرئيسية / الاخبار / حملة تجنيد واسعة شملت كل المناطق الحدودية السودانية والتوغل داخل الارارضي السودانية

حملة تجنيد واسعة شملت كل المناطق الحدودية السودانية والتوغل داخل الارارضي السودانية

شنت اجهزة نظام الطاغية اسياس افورقي اكبر حملة تجنيد الزامي في يومي 30/ 31 مارس الماضي 2021م ، شملت كل المناطق الحدودية مع السودان وتوسعت لتشمل العمق السوداني في مناطق عد سيدنا عبد الرحيم في منطقة ريفي كسلا والمحازية لقرية اديبرا الارترية ومناطق (طقت) و(قهيتب) بالقرب من عيتربا بمحلية عقيق في ولاية البحر الاحمر السودانية ايضا، وأكدت المصادر أن الحملة شملت كل الاعمار من الجنسين الامر الذي فاقم الازمة وفرار العديد من السكان في تلك المناطق الى مناطق امنة ، وتشير المصادر التي اوردت الخبر ان أسياس ا دخل البلاد في ورطة وتدل كل المؤشرات أنه يمارس سياسة الهروب الى الأمام والاتخراط في حروب إثيوبيا الداخلية والدفع بمزيد من القوات لمحرقة الحرب العبثية في التقراي وهذا النهج يدل على عمق الأزمة التي ورط فيها النظام جنود ارتريا وشعبها هذا وسبق ان ذكرنا ان الطاغية ارسل المتدربين الجدد الذي تلقوا تعليمهم العسكري في (أقبر منعا) بالقرب من مدينة أغردات للحرب في اقليم التقراى في مناطق شري وما حولها ويقدر عددهم ب 4000 جندي حديثي الخبرة لم يدخلوا الحرب أبدا.