الرئيسية / الاخبار / حملات التنجنيد الإجباري تتواصل واعداد غفيرة من المواطنبن يعبرون الحدود الى السودان:

حملات التنجنيد الإجباري تتواصل واعداد غفيرة من المواطنبن يعبرون الحدود الى السودان:

متابعات ادال٦١
وصل الى معسكر اللاجئين الارترين في منطقة الشجراب اليوم الاربعاء ٣١ مارس ٢٠٢١م ، عدد ٣٠٠ مواطن ارتري من كل الاعمار وخليط من الجنسين بينهم جنود من الجيش الارتري، واشار مراسل صفحة ادال ٦١ الى ان هؤلاء المواطنون قدموا من اتجاهين مختلفين ، ففي الوقت الذي قدمت فيه المجموعة الاولى عن طريق (القرقف) وهى منطقة قريبة من مدينة (قلوج )و((صابونياى ) وقرى القاش الاخرى مثل )مهكلاى) وغيرها ، قدمت المجموعة الثانية عن طريق (قرمايكا) وهى قرية حدودية تقع شمال شرق مدينة كسلا السودانية.
هذا وان حملات التجنيد القسري مازالت متواصلة في طول البلاد وعرضها ، وان الشريط الحدودي المحازي للسودان يشهد نشاطا محموما من قبل القوات الامنية التابعة للنظام الامر الذي حد من حركة المواطنين خوفا على حياتهم جراء المطاردات التي يتعرضون لها من الاجهزة الامنية التي تعيش حالة من الهستيرية جراء الاحداث الداخلية المتسارعة التي تعيشها البلاد هذه الايام.
ومن جهة اخرى اكدت مصادرنا من داخل الوطن ان شخصا يشتبه بانه احد ضباط الجيش الارتري وجد مذبوحا بالامس٣٠ مارس الجاري بالقرب من مرقد القائد الشهيد حامد ادريس عواتى بمدينة هيكوتا، واشار المصدر ان الاجهزة الامنية هرعت الى موقع الجثمان واخذته الى معسكر الجيش المجاور للضريح، هذا وقد افاد المصدر وجود ورقة معلقة في عنق الضحية ولم يتثنى له معرفة فحوى ما فيها مما يعني حدوث الامر بفعل فاعل.