نعي

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالي : ( وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون)
انتقل الى الرفيق الاعلى الشاعر الثوري البجاوي أركا محمد صابر بعد صراع مع المرض في 12 مارس 2021 م بمدينة كسلا شرقي السودان ، بعد ان اثرى الساحة الثقافية والادبية البجاوية ، اركا ذلك العملاق الذي خاض غمار النضال مدافعا عن حقوق مجتمعه من خلال درره الشعرية وغنائه الحماسي بلغة البداويت، كان بجاويا اصيلا في انتمائه عميقا في فهمه لقضايا المجتمع عكسها شعرا وغناءا ، مازل انسان البجا في في كل من ارتريا والسودان يردد دندناته شعره الحماسي.
لم يكن الشاعر الكبير اركا مزمارا خاويا بلا مضامين ولا مزاجا يستهوى أصحاب الاغراض بل كان سيفا مسلطا ضد الظلم والظالمين ، عاش في خنادق القتال مع من حمل السلاح من أجل قضية البجا ، فحرض ونافح قاتل بالسيف والشعر .
برحيل المناضل العملاق أركا محمد صابر فقدت الامة البجاوية على امتداد جغرافيتها علما وكل قوى الحرية والنضال ومناضلا قلما يجود الزمان به.
االلهم ارحمه برحمتك الواسعة بقدر كل التضحيات النضالية التي قدمها من اجل امة البجا ووطنه واسكنه فسيح جناته مع الصديقيم والشهداء وحسن اؤلائك رفيقا، والهم اهله الصبر والسلون ، التعازي موصلة الى كل رفاقه ومعارفه وانا لله وانا اليه راجعون
محمد اسماعيل همد
رئيس جبهة التحرير الارترية
23 مارس 2021 م