الرئيسية / الاخبار / 120 صياد محتجزين في أريتريا.. وأهاليهم يطالبون بإنهاء أزمتم

120 صياد محتجزين في أريتريا.. وأهاليهم يطالبون بإنهاء أزمتم

 

120 صياد محتجزين في أريتريا.. وأهاليهم يطالبون بإنهاء أزمتمصوت الأمة :
الخميس، 04 فبراير 2021

طالبت أسر 120 صيادا من أبناء عزبة البرج بدمياط بحل أزمة احتجاز 5 مراكب صيد على سواحل دولة إريتريا منذ شهر تقريبا منذ إبحارهم فى رحلة صيد من ميناء برانبس جنوب البحر الأحمر.

وطالب أهالى الصيادين المحتجزين على متن المراكب حيث طالبت بسرعة الإفراج عن ذويهم وعودتهم سالمين.

حيث يقول عبده مايلو صاحب أحد مراكب الصيد: أبحرت 5 مراكب صيد من بينها 4 من أسطول صيد عزبة البرج، ومركب من المطرية، منذ شهر تقريبا، وذلك من ميناء برانيس البحرى، وهى مراكب الحاج عبده والخضر والهندى، ونور البحر، وأبو إسلام، والمصباح الكريم، وتم احتجاز هذه المراكب بميناء إريتريا، وهم حاليا بجزيرة مرسى فاطمة، وانقطع التواصل معهم من يوم احتجازهم.

وتضيف عزة السيد زوجة عبد الله الفار صياد يبلغ من العمر 40عاما، محتجز على مركب الحاج عبده: زوجي خرج للصيد ولم يعود منذ شهر تقريبا وليس لنا مصدر رزق أو عائل غيره، ونطالب بعودتهم.

وتقول منى عبده ابوعماشة: ابنى محمود أنس الفار محتجز على مركب ابو اسلام، وهذه المراكب عليها 120 صياد لهم أسر وأبناء وزوجات، وانقطعت الصلة، وأضافت أن أغلب المراكب عليها رجال وكبار سن مرضى ويحتاجون للعلاج وصحتهم فى خطر

وأضافت فاتن محمود حجازي لا نملك غير مناشدة المسئولين بالدولة بكل أجهزتها بسرعة التحرك للوصول لهؤلاء الصيادين والعمل على إنهاء احتجازهم وعودته إلى أسرهم وأبناء هم.

وأضافت بسمة عاشور: أخى محمد عاشور24 سنة، ونجاى محمد ابراهيم 18سنة محتجزان على مركب الخضر والهندى، نفسي اطمئن عليهم وعلى كل الصيادين، ونأمل فى إنهاء أزمة أبنائنا وعودتهم.

في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها وزارة الخارجية لرعاية جميع المصريين في الخارج، واتصالاً بمسألة احتجاز الصيادين في إريتريا، صرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن وزير الخارجية سامح شكري قد أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الإريتري “عثمان صالح” للتأكيد على اهتمام مصر بالإفراج عن الصيادين المحتجزين في أسرع وقت في إطار العلاقات التي تجمع البلدين، ولمتابعة أوضاعهم والتأكد من سلامتهم وحسن معاملتهم وتمتعهم بالرعاية على ضوء العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزير الخارجية قام بتوجيه السفارة المصرية في أسمرة بالاستمرار في مواصلة جهودها الحثيثة والمكثفة لمتابعة التطورات المتعلقة بأوضاع الصيادين المصريين المحتجزين والتنسيق مع السلطات الإريترية بشأن إجراءات إعادتهم إلى أرض الوطن.

وعلى صعيد آخر، وبناء على تكليفات وزير الخارجية، عقد القطاع القنصلي بوزارة الخارجية اجتماعاً تنسيقياً مع الجهات الوطنية لاستعراض التطورات المرتبطة باحتجاز الصيادين المصريين في إريتريا بصفة خاصة، ولمناقشة الإجراءات والإرشادات اللازمة والتي من شأنها تجنيب المواطنين المصريين التعرض لمثل تلك الوقائع.