الرئيسية / الاخبار / النظام يبلغ أهالي قتلى حربه في التقراي أن أبنائهم ماتوا بالكورونا

النظام يبلغ أهالي قتلى حربه في التقراي أن أبنائهم ماتوا بالكورونا

أفادت مصادر موقع أدال في إرتريا أن نظام الطاغية أسياس شرع منذ يومين في إبلاغ أهالي العسكريين الارتريين الذين قتلوا في الحرب الأهلية الإثيوبية على أثر زج النظام بهم للقتال بجانب الحكومة الإثيوبية الفيدرالية ضد إقليم التقراي أن أبنائهم ماتوا على أثر إصابتهم بفيروس كوفيد19.

وأضاف المصدر أن أعداد الذين قتلوا في الحرب الأهلية الإثيوبية كبير جدا، لهذا لا يمكن تغطيته بإصابات كورونا ، خاصة وأن عدد الوفيات جراء الكورونا وفقا لاعلام النظام تكاد لا تذكر رغم أنه منذ شهر ديسمبر الماضي رفع النظام معدل الإصابات بشكل كبير ، وقد رجح المصدر أن يستغل النظام تعدد مناطق وأقاليم العسكريين القتلى وضعف وسائل التواصل بين تلك الأقاليم والمناطق خاصة الريفية منها لتظل حجة الموت بالاصابة بفيروس كورونا غير مقنعة لكنها مقبولة.

الجدير ذكره أن النظام ينكر مشاركته في الحرب الأهلية الإثيوبية ضد التقراي إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية عبر الأقمار الصناعية قد أثبتت مشاركته وكذلك إفادات العاملين في الإغاثة واللاجئين الذين فروا من إقليم تقراي.