الرئيسية / الاخبار / تجمعات شعبية رافضة لتواجد وحدات الجيش الإثيوبي في أسمرا

تجمعات شعبية رافضة لتواجد وحدات الجيش الإثيوبي في أسمرا

أفادت مصادر موقع أدال في أسمرا أنه عقب الحرب الأهلية الإثيوبية بمشاركة النظام الارتري والوجود الكثيف لوحدات الجيش الاثيوبي لا يزال النظام يخترع الوسائل لحجب الحقائق عن الشعب الارتري المغلوب على أمره وجعله في دائرة الغياب.
فقد بسط وحدات متنوعة من الشرطة والجيش والأجهزة الأمنية على المدينة تحسبا لأي تجمع قد يشعل فتيل التظاهر والخروج بالتنديد لما يجري من أحداث اقحمت فيها البلاد.
هذا وقد أجبر النظام جميع المواطنين في العاصمة أسمرا مند صباح يوم الأثنين الموافق 23 نوفمبر الجاري بالبقاء في منازلهم وعدم الخروج، الأمر الذي جعل السفارة الأمريكية تشعر بالقلق وتعمم على رعاياها بالبقاء في منازلهم.

الجدير ذكره أن هذه الأوضاع تضع العاصمة أسمرا تحت ضغط كبير وفي أجواء من الخوف والقلق والتوجس وتضيف على كأهل المواطن حزمة جديدة من المصير المجهول