الرئيسية / الاخبار / هيئة الأعمال الخيرية لازالت تمارس التسويف والعاملون يتوعدونها بالإضراب.

هيئة الأعمال الخيرية لازالت تمارس التسويف والعاملون يتوعدونها بالإضراب.

أفادت مصادر موقع أدال في معسكرات اللاجئين أن هيئة الأعمال الخيرية المنظمة التي تدير مرافق الرعاية الصحية في خمسة من معسكرات اللاجئين الارتريين (الشجرابات الثلاثة ومعسكر 26 ومعسكر خشم القربة) لازالت تسوف في دفع أجور العاملين بالرعاية الصحية ضاربة عرض الحائط بكل الوعود التي وعدت بها بعد تدخل خيرين من القيادات المجتمعية من منطقة خشم القربة ، حيث وعدت على أثر تلك التدخلات بصرف مرتبات العاملين لعام 2019م كاملة بالإضافة للأربعة أشهر التي مرت من عام 2020م في مدة أقصاها 15/4/2020م إلا أنها لم تف بوعدها ، وقد منحها العاملون بالرعاية الصحية بالمعسكرات الخمسة يوم غدٍ الأثنين الموافق 20/4/2020م كيوم أخير سيدخلون بعده في إضراب عام مفتوح تستثنى فيه الحالات الطارئة ، وحسب إفاداتهم أن إضرابهم سيتواصل إلى أن يتم صرف مستحقاتهم المالية، علما أن مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية كسلا الدكتورة إيمان محمود العوض في زيارة لها لمعسكر الشجراب في 25 مارس الماضي أعطت مهلة إثنان وسبعون ساعة لهيئة الأعمال الخيرية لحل مشكلة العاملين في الرعاية الصحية وإلا عليها رفع يدها عن المرافق الصحية في المعسكرات والخروج بشكل نهائي وذلك بحضور وفد مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وكذلك بحضور إدارة معتمدية اللاجئين (كور). والواضح أن الدكتورة إيمان العوض لم تتابع تنفيذ القرارات التي أصدرتها ، فقد تأزمت القضية للمرة الثانية .

والجدير ذكره أن الخدمات الصحية في معسكرات اللاجئين الخمسة قد تدهورت منذ أن أستلمت إدارتها هيئة الأعمال الخيرية وتحولت لمجرد رعاية صحية أولية مقتصرة على الأمراض المعروفة وسهلة التشخيص كالملاريا والسل وأصبحت الأدوية القليلة التي تصل من المندوب السامي للمراكز الصحية في المعسكرات لا تصل لمستحقيها ، وكذلك ترتب على تدهور الخدمات الصحية إنتشار العيادات الخاصة التجارية والصيدليات في المعسكرات ، علما أن الدعم الأساسي لهذه المراكز الصحية بما فيها مرتبات العاملين تصل من المندوب السامي بنسبة 75% وهيئة الأعمال الخيرية لا تكتفي بعجزها عن توفير مساهمتها التي هي 25% بل تسعى للتوفير من الدعم الذي يصلها من المندوب السامي ، لهذه هي في أوضاع مأزومة باستمرار مع متلقي الرعاية الصحية وكذلك مع العاملين لديها.