وفد من قيادة جبهة التحرير الإرترية يقوم بجولة تعبوية

في جولة شملت كل من فرع شهداء بارنتو، وشهداء تكلا في الفترة بين العاشر إلى التاسع عشر من فبراير، عقد المناضل رئيس دائرة الشؤون الداخلية والمناضل نائب رئيس دائرة الإعلام اجتماعات تنويرية بنتائج الاجتماع الدوري الثاني للمجلس التشريعي الذي أنهى اجتماعاته في الأسبوع الأول من فبراير الجاري، كما تناول اللقاء نتائج اجتماعات القيادة المركزية للمجلس الوطني الإرتري وأنشطة الائتلاف الوطني الديمقراطي الإرتري والدور المنوط بالجماهير الإرترية لإحداث التغيير. وفي معرض حديثهما عن الأوضاع المأساوية التي يعيشها شعبنا في الداخل أكد الأخ نائب رئيس دائرة الإعلام على الموقف التنظيمي وقوى التغيير من مغامرات الطاغية الذي أقحم بلادنا في الحروب الداخلية الإثيوبية، مؤكداً على عدم المساس بالسيادة الوطنية، مطالباً أعضاء التنظيم بمضاعفة الجهود من أجل التعجيل بإحداث التغيير الديمقراطي وتخليص شعبنا من أسياس وعصابته. وأشادت جماهير الجبهة بالتنوير والحضور الإعلامي للتنظيم و أورد الحضور في لقاءاتهم بعض الأسئلة والاستفسارات والتي لقت ردوداً موضوعية من الوفد كما عبّرت الجماهير بتوصيات و مقترحات عن ضرورة تضافر العمل بين القاعدة والقيادة وخاصة في هذه المرحلة المفصلية من عمر و طننا و شعبنا.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة