ورشة عمل صحة الأم والطفل في قاش بركة تتحول لمهزلة

في الرابع من أكتوبر الجاري ، نظم فرع وزارة الصحة بإقليم قاش بركة ورشة عمل حول ضمان صحة الأم والطفل تحت إشراف وزارة الصحة المركزية  ، حضرها عدد غفير من المختصين وقدمت فيها أوراق بحثية عن المعايير العالمية للعناية بالأم والطفل ، وحسب ما أكدت لنا مصادرنا من داخل الورشة أنها كانت مهزلة بين الواقع والخيال ، فبينما كان أصحاب الأوراق البحثية يتحدثون عن المعايير العالمية التي لا يدعمها الواقع المزري ، كان آخرون غارقون في مدح النظام ممثلا في وزارة الصحة ، ولم يتركوا فرصة وإلا ذكروا فيها انجازات النظام في المجال الصحي ، وبينما هم فرحين بما يقولون ، تفاجئوا بما قاله السيد برهان أبرها وهو أحد المختصين فقد لخص لهم المأساة عندما قال ستظل مأساتنا قائمة ممثلة في قلة المؤسسات الصحية وبعدها المكاني وقلة الوعي الصحي ، فساد الهدوء القاعة بشكل مريب الأمر الذي دعا حاكم الإقليم الجنرال كفلاي للتدخل وتغيير الموضوع والحديث عن اقتراب موعد التطعيم من التهاب السحايا وضرورة التوعية به .

والجدير ذكره أن هذه الورش ممولة من منظمات تابعة للاتحاد الأوربي وقد دأب النظام على إقامتها نتيجة للمردود المادي الذي يتحصل عليه منها وكذلك للمردود الإعلامي حيث تظهره بمظهر الحريص على مصلحة الوطن والمواطن.      

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة