ها هو أريج العطرِ ينتفضُ شعر/ خالد كجراي

ها هو أريج العطرِ ينتفضُ
يقذفُ بالسدادةِ المهترئةِ
ويضمِّخُ كلَّ الأفئدةِ والأمكنة
يشتمُّهُ كل مارٍّ ومشتاق
وينتظره على عتبات الشوق كل الرفاق
فرجُّوا كل زجاجاتِ عطوركم
لتجيئ نسمةَ الهواءِ راقصةً
كصوفيٍّ قد تجلَّى على ساق
ويكتسي الكلُّ بالزهوِ والفخارِ
كطائر الفينيق يصفِّقُ بجناحيه
وينهضُ من رمادِ الإحتراق
قد أعْيَتْنَا السنين العجافِ
فلا لومَ اليوم على الإفتراق
كان ذاك المجد سفراً جليلاً
كل صفحاته تحكي عن رجالٍ
قد كابدوا في سبيل الحرية المشاق
والبعض ما زال يتهجّى أحرفَ النضالِ
ويجهلُ أبجديَّاتِ الفدا والإتساق
ما أروعَ أن تكون وريث من ولّوا
وأن تستلَّ من ليلِكّ لحظةَ الإشراق
وتعيد للجموع سيرة الخطوة الأولى
وتقتفي آثار أبطال أيلول في أدالَ
وتضرب حول عنفوانك ألفَ نطاق
وترسم من صمود تقوربا لوحةً للمجدِ
وتسقي براعم التحدي بالدمِ المراق

خ/ كجراي
لندن في ٢٥ مارس٢٠١٩م

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة