نعي أليم

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي) صدق الله العظيم

بقلوب محتسبة راضية بقضاء الله وقدره تحتسب جبهة التحرير الإرترية عند الله تعالى المناضل عابدين عبد الصبور الصادق الذي توفي يوم ٢٠ / ٥ / ٢٠٢٢م وهو فقد لذاكرة نضالية ولرفيق من رفاق شهداء جبهة التحرير الإرترية، ولا ننسى أن الأستاذ عابدين كان من مؤسسي جمعية الصداقة الشعبية السودانية الإرترية في مدينة ود مدني حاضرة الجزيرة مع كوكبة من رفاقه ومن بين الرجال الذين التصقوا بساحات النضال الوطني الإرتري وارتادوا الميدان بجانب جيش التحرير لعكس حقيقة الكفاح الوطني الإرتري ومن بين الذين اسهوا في الدفاع عن عدالة القضية الوطنية الإرترية وكان بجانب كوكبة من المناضلين  السودانيين الذين ظلوا أوفياء لنضال شعبنا وعلى رأسهم الأستاذ الراحل إبراهيم عبد القيوم رئيس تحرير جريدة الأيام الغراء  والأستاذة الراحلة آمال مينا و اليوم ننعى  الأستاذ المناضل عابدين عبد الصبور الصادق وهو ليس فقد لآل عبد الصبور وأبنائه ومدني فحسب بل فقد لنا نحن أبناء إرتريا، فقد لرفيق ولمناضل صنديد  لطالما كانت له مواقف ورغم أن العين تدمع والقلب يحزن، لا نقول إلا ما يرضي الله، إنا لله وإنا إليه راجعون .

عزاؤنا لأبنائه وبناته ولإخوته.

أخوكم محمد إسماعيل همد رئيس جبهة التحرير الإرترية.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة