نعي أليم

بسم الله الرحمن الرحيم ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157 صدق الله العظيم

ننعي إلى شعبنا الإرتري ومناضلي جبهة التحرير الإرترية المناضل العتيق والإعلامي الضليع المناضل عمر جعفر السوري المعروف بكنيته في أوساط الإرتريين ب(عمر عليم) رئيس اتحاد الصحفيين الإرتريين السابق وعضو المكتب الدائم لاتحاد الصحفيين العرب السابق ومؤسس الوكالة الإرترية للأنباء (آر) والتي لعبت دوراً محورياً في التعريف بالقضية الإرترية ، والتي كانت تصدر نشرة يومية بالأحداث المتلاحقة في ذلك الوقت وتوزع في كل السفارات والصحف في مدينة دمشق.

التحق بجبهة التحرير الإرترية في منتصف الستينات وتفرغ في مكتب الخرطوم الذي كان يرأسه الشهيد سيد أحمد محمد هاشم وبعد المؤتمر الوطني الأول تم توجيهه إلى مكتب الجبهة في سوريا كمسؤل إعلامي وقد أصدر نشرة دورية باسم المؤتمر . الراحل المقيم من مواليد مدينة مصوع في منتصف أربعينيات القرن الماضي ، بدأ دراسته الأولية في مدرسة “عداقا” مسقط رأسه ثم أسمرا قبل أن تنتقل الأسرة الى السودان حيث أكمل تعليمه هناك، عمل صحفيا بالخرطوم وكان له حضور إعلامي مميز اللهم تقبله قبولا حسنا بقدر كل النضالات التي خاضها من أجل تحرير وطنه وشعبه وأجعله من زمرة الشهداء والصالحين وألهم أهله ورفاقه المناضلين الصبر وحسن العزاء.

تعازينا القلبية لأسرته الحزينة إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

رئيس جبهة التحرير الإرترية

محمد إسماعيل همد

19/09/2023

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة