موجة جديدة من الشباب الإرتري الهارب

مصادر آدال61

أفاد مراسل آدال61 في معسكر الشقراب بوصول دفعتان متتاليتان من أبناء الوطن الهاربين إلى معسكر الشقراب ودفعاتٌ أخرى متوقعة، إلا أنهم تميزوا هذه المرة بأنهم جميعاً من فئة الشباب، حيث كانت أولى الدفعتين وصولاً إلى مخيم الشقراب في السادس عشر من مارس الجاري هي دفعة مكونة من 114 شاباً بينهم سبعة فتيات. وثاني الدفعتين قدمت في السابع عشر من مارس الجاري ومؤلفة من 97 شاباً.

أما عن الدفعات المتوقعة فهم أولئك الشباب الذين سيقوا عنوةً إلى معسكر ساوا وأنهوا في الثالث عشر من مارس ستة أشهر من فترة العذاب المؤقت تحت مسمّى الدفعة رقم 34، حيث إنهم سيمنحون فترة راحة قصيرة وهي المتوقع هروبهم فيها قبل توزيعهم إلى مناطق أدائهم لبرنامج السخرة والعذاب الدائمين.

علماً أنه كان ضمن هذه الدفعة مجموعة من الشباب الإرتري الذين قدموا من خارج إرتريا لأداء ما يسمى بخدمة العلم.

والغريب في الأمر أن من يأتي من الشباب من خارج الوطن وينهي فترة التدريب يعود من حيث أتى دون أن يتم توزيعه كأقرانه داخل الوطن. وهذا ما يبعث للسخرية فيما يسمى “خدمة العلم”.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة