مجلس حقوق الإنسان يجري حوار شفهي حول حالة حقوق الإنسان في إرتريا وسيريلانكا

جنيف: ٤ مارس 2022م.

قدم البروفيسور الدكتور محمد عبد السلام بابكر المقرر الخاص لحقوق الإنسان في إرتريا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وهو تقرير عن وضع حقوق الإنسان في إرتريا إلى المجلس في جلسته في ٤ مارس ٢٠٢٢م في جنيف.

وخلال عرضه التقرير أكد البروفسور عبد السلام أن هناك الكثير من الدلائل والقرائن في عدم حصول تقدم فيما يخص حاله حقوق الإنسان في إرتريا حيث لا يوجد حق التعبير وحق التجمع وحق تأسيس منظمات مهنيه ومدنيه وعدم وجود إعلام ديمقراطي وممارسة ديمقراطية حيث تمنع الحكومة الإرترية ذلك.

ومنذ ١٩٩٨م ولازال برنامج التجنيد الإجباري للشباب والفتيات مستمراً والعمل لساعات طويله دون أجر.

وأزعج ذلك مندوب النظام المجرم واعترض على التقرير، ولكن كثيراً من ممثلي الدول أكدوا أن حالة حقوق الإنسان في إرتريا فعلاً في تردٍّ مستمر. حيث أكدوا أن كثيراً من المنظمات الدولية مثل منظمة العفو الدولية أكدت تقارير الاختفاء والتحرش الجنسي بالفتيات في معسكرات التدريب العسكري حيث لا يسمح للإعلام الدولي بالدخول الي إرتريا ورفع تقارير.

وفي نفس الجلسة قدمت السيدة ميشيلي تقريراً عن انتهاكات حكومة سيرلانكا لحقوق الإنسان.

ومن الجدير بالذكر أن نظام أسمرا رفض زيارة المقررة السابقة إلى أسمرا، السيدة دانييلا كرافتيز، والآن يرفض الدّعوات المقدمة من البروفسور عبد السلام لزيارة إرتريا والوقوف على حاله حقوق الإنسان من خلال زيارات ميدانية ولقاءات.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة