لليوم الرابع على التوالي العاملون بالرعاية الصحية في معسكر الشجراب للاجئين يواصلون إضرابهم

 

واصل العاملون بالرعاية الصحية في معسكر الشجراب للاجئين إضرابهم لليوم الرابع ، وتوقف استقبال المرضى بإستثناء الحالات الطارئة ، الأمر الذي إدى إلى توقف العمل في العيادات المتهالكة أصلا وتراكمت الأوساخ في كل مكان ، وذلك أن هيئة الأعمال الخيرية التي تدير المرافق الصحية تحت إشراف وتمويل المندوب السامي لشؤون اللاجئين طلبت من العاملين بالرعاية الصحية فتح حسابات بالبنوك وإلا سوف لن تصرف لهم مرتباتهم ، و وعدتهم أنها ستودع المرتبات في حساباتهم بالدولار ، فأنجز العاملون المطلوب منهم بعد معاناة كبيرة نتيجة ارتفاع رسوم فتح الحساب التي تصل لخمسة آلاف جنيه ، إلا أن الجهات المسؤولة لم تفي بما وعدت به ولم يقبض العاملون أي راتب منذ منتصف عام 2019م وحتى تاريخه ، ولحل المشكلة أقترحت هيئة الأعمال تقديم راتب ثلاثة أشهر بالعملة المحلية للعاملين ولم يوافق العاملين ومنذ اليوم الثاني للاضراب تمارس على العاملين شتى أنواع الضغوط لاستئناف العمل دون أن تعالج المشكلة بشكل جذري.
والجدير ذكره أن معسكر الشجراب للاجئين هو أكبر المعسكرات من حيث المساحة والاكتظاظ السكاني ويتكون من ثلاثة معسكرات (الشمالي والأوسط والجنوبي) ومع استمرار هذا الوضع فإن معسكرات اللاجئين الارتريين عامة ستواجه وضع بالغ الخطورة بفقدان اللاجئين للرعاية الصحية التي أساسا ضعيفة جدا وفي ظل أنتشار واسع للأمراض في تلك المناطق وكذلك في ظل ترقب وباء الكورونا الذي يجتاح العالم.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة