لازالت حالة الاستنفار في كرن وضواحيها مستمرة و وحدات عسكرية تصل من أسمرا للدعم

أفادت مصادر موقع أدال أن حالة الاستنفار لازالت مستمرة في كرن وضواحيها وأن جيش النظام يعتقل بشكل عشوائي المواطنين مع تركيز واضح على الشباب ، وأضاف المصدر أن وحدات الجيش بالمنطقة قد تم تعزيزها بواحدت عسكرية وصلت من أسمرا محمولة على ثمانين سيارة تايوتا لاند كروزر ، ورجح المصدر أن الجيش قد فشل في السيطرة على الوضع الأمني وكذلك فقد أثر القوة المهاجمة رغم تمشيطه لكل المناطق المحيطة بكرن وعلى مسافات بعيدة وهذا واضح من تخبطه وحملته العشوائية للقبض على المواطنين كما كان يفعل بالضبط جيش العدو الإثيوبي ابان مرحلة التحرير ، كما أن الدعم الذي وصل من أسمرا هو الآخر مؤشر مهم على عدم السيطرة خاصة وأن المعسكر الذي تمت مهاجمته معسكر كبير وبه قوة كبيرة و توجد به مستودعات ضخمة للأسلحة بكل أنواعها وقد أستهدفتها القوة المهاجمة ودمرتها بالكامل .

والجدير ذكره أنه من قوة أصوات الذخيرة التي تبادلها الطرفان بالأمس وأصوات انفجارات الذخائر بالمستودعات بعض المواطنون غادروا بيوتهم أعتقادا منهم أن عدوا خارجيا هو من يهاجم المدينة ورجحوا أن يكون جيش التجراي ، وعادوا إلى بيوتهم في المساء بعد توقف الانفجارات .

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة