في جو رمضاني مهيب فرع سبتمبر يقيم إفطارا جماعيا بحضور مشرف يخاطبه رئيس المكتب التنفيذي لجبهة التحرير الارترية .

أقام فرع سبتمبر لجبهة التحرير الارترية إفطارا جماعيا رمضانيا في يوم 15 رمضان بحضور مشرف ضاق به مقر الاحتفال وخاطب المناسبة الكريمة المناضل رئيس المكتب التنفيذي لجبهة التحرير الارترية منورا عضوية الجبهة ما تم إنجازه من مهام في المرحلة الماضية وما ينتظرنا من مهام نضالية على طريق الانتصار لقضية شعبنا العادلة وأكد أن الجبهة شاركت بفعالية في المؤتمر الثاني للمجلس الوطني الارتري للتغيير الديمقراطي الذي عقد في العاصمة السويدية ستوكهولم في جو من التحدي وأكد على أن المؤتمر نجح واختار قيادة المرحلة النضالية الراهنة وأمن على أن الجبهة جزء لا يتجزأ من مسيرة المجلس وأنها ستساهم بكل الممكن في إسناد مسيرة المجلس الوطني.
كما قال شاركنا في عقد سلسلة من اللقاءات مع عضوية جبهة التحرير الارترية في ثلاثة مدن سويدية وأمنا على تقوية جبهة التحرير الارترية وخطها الوطني الديمقراطي ، وتابع قائلا ثم انتقلنا للنرويج العاصمة أوسلو بدعوة كريمة من أبنائكم المناضلين هناك وعقدنا لقاءا جماهيريا وأمنا على الفرع وتعزيز و تقوية انطلاقته نحو رحاب النضال الجبهجي الأصيل ثم اتجهنا لجمهورية ألمانيا الاتحادية مدينة فرانكفورت ومنها اتجهنا والرفاق لمدينة كاسل حيث عقدنا لقاءا مفتوحا مع كم معتبر من أبناء الثورة الأصلاء ودخلنا في نقاشات عميقة ومسئولة تمخضت عن تدافع مهيب لرفد مسيرة نضال شعبنا ومساهمة هذا الجيل بقوة في المشاركة لإدارة العملية النضالية الجارية في بلادنا والانتظام التنظيمي وكذلك أثنى على جهود الأبناء الذين تحملوا بشرف المناضلين مسؤولية وأعباء هذا الجهد الكبير وقال نحن اليوم أكثر ثقة بأن شبابنا في كل مكان ينخرطون بثقة في العمل النضالي وسيساهمون في دفع نضال شعبنا للأمام من أجل وطن ارتري ديمقراطي وثمن الأخ رئيس المكتب التنفيذي الدور الريادي لفرع سبتمبر وأكد لهم أن أبناؤهم أعضاء اللجنة التحضيرية يعملون بكل طاقاتهم لانجاز المرحلة الأولى من العمل التحضيري وقال لهم أيضاً أن التحضيرية مشكلة من أبنائكم الأكفاء ذوي القدرات العالية في مختلف التخصصات وهم يأملون منكم الدعم والمؤازرة لانجاز مهمة المؤتمر الوطني العام العاشر في أقرب فرصة ممكنة .

هذا و أكد أعضاء فرع سبتمبر موقفهم الراسخ مع الخطوة الثورية التي كانت لازمة لاستنهاض الجبهة والانطلاق بها ومعها لآفاق شعبنا الارتري بلا كوابح أو عوائق وتبرعت العضوية رغم قسوة ظروف الحياة بسخاء للمساهمة في مسيرة النضال والتجديد من أجل الحق والعدل ومن أجل غدٍ أفضل لأجيالنا وكان هذا التبرع من قوت يومهم دعما للمسيرة ولأجل وطن ارتري ديمقراطي عادل وآت .

 

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة