عصابة أسمرا تزج بالمزيد من الشباب المستجد في حروبها العبثية:

تفيد الانباء الواردة من داخل الوطن بان النظام مازال يزج بالشباب الارتري في اتون حرب التقراى ، و افادت المعلومات بان النظام قام بإرسال قوة جديدة من الشباب الذين تلقوا تدريبا سريعا خارج معسكر تدريب ساوا قوامه لواء تم ارسالهم الى اقليم التقراي ، وافادت المصادر بتواصل المعارك في مواقع متفرقة من التقراي خاصة في منطقة (عداقا عربي) و(عدوا). وبالمقابل تفيد المصادر الاعلامية تخرج اعدادا كبيرة من المتطوعين التقارو قد التحقوا بالمعركة في مناطق ماى خدرا،  عبدالرافع والحمرا الامر الذي قد يؤدي الى اطالة امد الحرب  بالرغم من النداءات الدولية بإيقاف هذا النزيف والجدير بالذكر أن النظام الارتري أكد على سحب قواته من التقراي بعد نفي استمر طيلة فترة الحرب . إلا ان ميدانيًا تظل قوات النظام الارتري تخوض حرب الوكالة داخل اثيوبيا مما يبرر بدخول اثيوبيا إلى العمق الارتري حسب قوة القوات المتحاربة . وأكدت جبهة التحرير الارترية منذ بدء هذا الصراع بإيقاف نزيف الدم بين الفرقاء الأثيوبيين وعدم التدخل لصالح أي طرف .

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة