شكر وعرفان

 

الأخ المناضل/ صلاح علي أحمد
رئيس المجلس التشريعي لجبهة التحرير الإرترية
تحية نضالية وبعد،
أصالة عن نفسي ونيابة عن أفراد أسرتي الممتدة، أتقدم إلى جبهة التحرير الإرترية، قيادة وقواعد، بجزيل الشكـــر والتقدير والعرفان على رسالة التعزية القلبية في وفاة والدتنا المغفور لها بإذن الله/ الحاجة سعدية شافي الحاج موسى، التي وافتها المنية صبيحة يوم الثلاثاء الموافق 18 فبراير 2020 في العاصمة الإرترية أسمرا.
لا يسعني إلا أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم التقدير على موقفكم النبيل الذي يعبر عن أصالة معدنكم الوطني والأخوي، سائلًا المولى عز وجل أن يجزيكم عنا وعن والدتنا الكريمة خير الجزاء، وألا يريكم أي مكروه في عزيز.
لا شك بأن المصاب في فقدان الوالدة كان جللا والألم كبيرا، وخاصة أن، مثلي ومثل الكثيرين من المناضلين من أجل الحرية في بلادنا، حُرمت من رؤيتها ومن وداعها إلى دار القرار، ولكن بفضل الله ثم بفضل وقوفكم الأخوي معي ومع كافة أفراد أسرتي الممتدة ومواساتكم الصادقة لنا قد خفف عنا الحزن وألم الفراق، وأن الكلمات لتعجز أن تعبر عما تستحقونه من الثناء والإجلال والتقدير والعرفان.
أتضرع إلى الله أن يتغمد فقيدتنا الغالية بواسع رحمته ويسكنها فسيـــــح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا. و (إنَّا لِلّه وَإنَّا إِلَيّه رَاجِعُون).

أخوكم / نجاش عثمان إبراهيم
رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني للتغيير الديمقراطي
21/02/2020

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة