حملة اعتقالات تقوم بها أجهزة أمن النظام في صفوف إدارته المدنية والعسكرية

بهدف تخلص النظام من عناصره الغير مرغوب بها في أجهزته، قامت الأجهزة الأمنية للنظام في منطقتي بركة والقاش في غرب إرتريا بحملة اعتقالات شملت أعداد كبيرة من أفراد الإدارتين العسكرية والمدنية في المنطقتين المذكورتين آنفاً، وذلك بذريعة اتهامات وحجج عديدة في مقدمتها وأخطرها التخابر مع الوياني في إقليم تقراي الإثيوبي (الجبهة الشعبية لتحرير تقراي)، وكذلك بتهم الفساد المالي والإداري وتفيد المعلومات بورود اسم المسؤول الأول المباشر في المنطقة وهو العقيد يوناس ضمن المعتقلين. هذا وسنوافيكم في آدال بمستجدات هذه الاعتقالات فور ورودها.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة