حضور الوزراء لاحتفالات السفارات الأجنبية بأسمرا أصبحت ظاهرة محرجة للشعب الأرتري !!!

أفادت مصادر موقع أدال ، أن السفير الصيني في أسمرا قدم دعوة للوزراء وكبار مسئولي الدولة ، بمناسبة الاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية الذي يصادف الأول من أكتوبر 1949م، وقد أقيم الاحتفال بمقر السفارة الصينية بأسمرا.
وأضاف المصدر أن قاعة الاحتفال اكتظت لآخرها بالوزراء و المسئولين الارتريين لدرجة أن هناك وزراء اضطروا للجلوس في آخر القاعة ، كما أن الكثير من الدبلوماسيين الأجانب المدعوين لم يجدوا أماكن شاغرة للجلوس ، نتيجة الكثافة العددية التي حضر بها الوزراء والمسئولين الارتريين .

والجدير ذكره أن الدكتاتور أسياس قد صمم الدولة على مقاسه حتى يتمكن من تسييرها بنفسه ويرتب شؤونها كله ، لهذا يعاني الوزراء والمسئولين من حالة فراغ قاتل ، كما أن هناك قيود على تحركاتهم خشية هروبهم لخارج البلاد كما حدث مع وزير الإعلام السابق علي عبده والكثير من السفراء والقناصل ، لهذا يسلون أنفسهم بحضور المناسبات.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة