حريق يلتهم مصنع الشدة في اسمرا

 

في تغريدة له على صفحته بتيوتر اشار وزير اعلام اسمرا يماني قبرمسقل في السادس من الشهر الجاري نشب حريق على احدى المحلات التجارية القريبة من ميدان الفاتح من سبتمبر بقلب العاصمة اسمرا اسفر عن اصابة 3 اشخاص بينهم رجل اطفاء وقد قدرت الخسائر بحوالي 15 مليون نقفة، وفي اشارة الى اسباب الحريق قال الوزير ان سبب الحريق التماس كهربائي، ومن جهة اخرى يقول المتابعون للحدث ان ما حدث كان بفعل فاعل وان الحريق شب في مصنع الاحذية البلاستيكية (الشدة) ، وهو مصنع تديره شركات ما يسمى بحزب الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة (هقدف) ، وهو نفس المصنع الذي اعلنت تبعيته لمنظمة جرحى حرب التحرير الارترية .

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة