جبهة التحرير الارترية تعزي في رحيل وزير الدفاع السوداني

 

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) (البقرة/ 155 – 157) صدق الله العظيم.

تحتسب قيادة وقواعد جبهة التحرير الإرترية عند الله تعالى وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن جمال الدين عمر محمد إبراهيم الذي وافته المنية صباح أمس الأربعاء الموافق 25 مارس الجاري بعاصمة جنوب السودان جوبا ، وقد نزل الخبر علي صدورنا محزناً ومؤلماً ، وبرحيله فقدت القوات المسلحة السودانية والشعب السوداني وأسرته الكريمة قائداً فذا.
رحل الفقيد وهو يكافح من أجل جلب السلام المستدام والشامل للسودان وأهله، وعرف عنه طيلة فترة خدمته العسكرية مثالاً رفيعاً في العطاء والتفاني والاحترام والتقدير ، وقد كان الفقيد أيضاً من القيادات القليلة المدركة لهموم ومشكلات المنطقة وكان صديقا وفياً للشعب الإرتري ولجبهة التحرير الإرترية على وجه الخصوص .
ونحن في هذا المصاب الجلل نعزي الشعب السوداني قاطبة ومؤسسة الحكومة الانتقالية وأسرته المكلومة ، كما نعزي انفسنا بفقده كصديق لمسنا منه طيب المعشر والتفهم لمشكلات المنطقة ،ونسأل الله له المغفرة والرحمة وأن يدخله فسيح جناته وأن يلهم أسرته الصبر والسلوان.

“إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”

جبهة التحرير الإرترية

المكتب التنفيذي

26/3/2020م

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة