جبهة التحرير الارترية تحتسب القائد الشهيد حامد صالح سليمان

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الارترية تحتسب القائد الشهيد حامد صالح سليمان

قال تعالى يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي صدق الله العظيم .

بقلوب راضية بقضاء الله وقدره تحتسب جبهة التحرير الإرترية عند الله تعالى أحد قادة الرعيل الأول الشهيد حامد صالح سليمان الذي رحل عن دنيانا الفانية يوم ١٥ مايو الجاري بمدينة القضارف

* ولد الشهيد في منطقة قرارات ضواحي مدينة عدي قيح ١٩٢٨م .

* تلقى تعليمه الأولي على يد والده .

* التحق بخلوة عد شيخ الأمين ال سيدنا مصطفى بضواحي مدينة اغردات.

واصل بحثه العلمي حتى التحق بالأزهر الشريف ١٩٥٦م .

* شارك بالقاهرة  في تأسيس جبهة التحرير الإرترية ١٩٦٠م .

* التحق بأول دورة عسكرية في الجمهورية العربية السورية ١٩٦٣م وتوجه للميدان فور تخرجه .

* عند تشكيل المناطق العسكرية كلف بنيابة المنطقة العسكرية الثالثة وادارها مع قائد المنطقة المناضل الشهيد  عبد الكريم احمد (سني فالو) بحنكة

* اختير عضوا في القيادة الثورية المؤقته للوحدة الثلاثية ١٩٦٨م.

* شارك في أعمال المؤتمر الوطني الأول نوفمبر ١٩٧١م .

* اختير في جهاز القضاء عقب انتهاء أعمال المؤتمر الوطني الأول فساهم بحل عديد من القضايا .

* شارك في المؤتمر الوطني العام الثاني لجبهة التحرير الإرترية مايو ١٩٧٥م .

* تميز الشهيد بدماثة الأخلاق والتفاني وسط رفاقه.

ما يحزن أن أمثال القائد حامد صالح لا يجد على ثرى الوطن الذي وهبه كل حياته شبرًا يدفن فيه بسبب هذا النظام المتجبر .

رحم الله القائد حامد صالح سليمان واسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وألهم أهله الصبر والسلوان  انا لله وانا اليه راجعون .

محمد إسماعيل همد

رئيس المكتب التنفيذي لجبهة التحرير الارترية.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة