تحركات عسكرية للنظام و قطع شبه تام لشبكة الاتصال على طول الحدود مع إثيوبيا !!!

أفادت مصادر موقع أدال أنه منذ ما لا يقل عن عشرة أيام النظام الارتري يقطع شبكة الاتصالات من المناطق الحدودية المتاخمة لاثيوبيا والتي يتجاوز طولها الألف كيلو متر ويعيد تشغيلها خلال بعض الأيام العشوائية ولمدة ساعة ليقطعها مرة أخرى وذلك فقط في المنطقة جنوب تسني والممتدة من فانكو حتى أم حجر مرورا بقلوج ، وقد رجح المصدر أن يكون للأمر علاقة بتحركات عسكرية يجريها النظام في المنطقة الحدودية وبقطع شبكة الاتصالات يريد أن يؤخر وصول المعلومات عن تلك التحركات بسرعة للعدو المفترض ويضمن بذلك أن تتمركز تلك الوحدات في المناطق المحددة لها قبل تسرب أخبارها ، وفي سياق متصل حل النظام الوحدات العسكرية غير النظامية المعروفة باسم عقور سراويت(قوات الاحتياط) وهي في غالبها مكونة من مناضلين سابقين ممن شاركوا في معارك التحرير ويغلب على أفرادها تقدم أعمارهم، وقد تم إجبار منتسبي وحدات عقور سراويت على الانضمام للجيش.

والجدير ذكره أن رأس النظام في لقائه الأخير كان قد ألمح للتدخل في حالة نشوب صراع في إثيوبيا و قال أن ارتريا سوف لن تقف موقف المتفرج، كما أن الاستعراض العسكري الضخم الذي أجرته حكومة إقليم تجراي في الاحتفال بالذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير تجراي هو الآخر مؤشر لانتقال التصعيد بين الجانبين إلى مستوى أعلى.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة