برقية تهنئة للشعب السوداني الشقيق

 

 

باسمي واسم مناضلي جبهة التحرير الارترية وشعبنا الارتري الصابر الصامد ، أتوجه بالتهنئة للشعب السوداني الشقيق بانتصاره التاريخي وتوقيع ممثليه من قوى الحرية والتغيير على الإعلان السياسي والدستور الانتقالي انطلاقا لعهد السلطة المدنية والحكم الانتقالي ونخص بالتهنئة شباب وشابات السودان لإدارتهم البطولية والمبدعة للثورة.

وثقتنا كبيرة في وعي الشعب السوداني وقواه السياسية بإحداث الانتقال السلمي للحكم في البلاد، ورسم تجربة جديدة عنوانها الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية وضمان الأمن والاستقرار للمواطنين، وبناء سودان جديد ، في ظل دولة وطنية لكل مواطنيها، دون تمييز ، وفي إطار من المساواة تحت سقف الدستور والقانون.

راجين من العلي القدير أن يكون عهد خير ورفاه وسؤدد للسودان الوطن الشامخ وان تكون ثورتكم بداية انطلاق لعهد الحريات وحقوق الإنسان و نموذجا ملهما في منطقتنا وعموم الدول التي تعاني شعوبها من القهر والاستبداد والإقصاء والتهميش وترزح تحت نير الأنظمة التوليتارية.

أخوكم / محمد إسماعيل همد
رئيس جبهة التحرير الارترية

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة