المجاعة تجتاح منطقتي بركة والقاش وأتباع النظام يستغلون الوضع أمام أجهزة النظام الأمنية.

أفادت مصادر موقع أدال في المنطقة الغربية ، أن أنعدام الذرة التي هي الغذاء الرئيسي لمعظم سكان أرتريا وصل لمرحلة متقدمة جدا حيث أن “ربعية” الذرة أصبحت تقايض بعنزتين ، وأن من يتجار في ذلك هم المواطنين التابعين للنظام والذين تم توطينهم خلال السنين الماضية والمتواجدين حول خزان نهر بركة في منطقة (أدهيات) على مرأى ومسمع من أجهزة النظام الأمنية ومعسكراته ، مستغلين حاجة المواطنين للذرة ليتم إبتزازهم بأخذ ماشيتهم مقابل الحصول على القليل من الذرة .
وأن الكثير من المواطنين أصبحوا يعتمدون على لحم الماعز للحفاظ على حياة أسرهم ، علما أن الماشية بصورة عامة تعاني من الهزال في هذا الوقت الذي يسبق الخريف ، وأن “ربعية” الذرة تقايض بعنزتين (أربعة ربعيات تساوي تنكة “صفيحة” واحدة).
والجدير ذكره أن المجاعة وأنعدام المواد التموينية قد عمت كل أرجاء الوطن الارتري نتيجة للسياسات الرعناء التي يطبقها النظام و نجهل أسبابها الحقيقية ، فلا يمكن أن يكون النظام بهذا الغباء إلا إذا كان يطبق هذه السياسات لتحقيق أغراض معينة.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة