الغلاء يبلغ مستويات غير مسبوقة في إرتريا :

أفادت مصادر موقع أدال أن الغلاء في أسعار السلع الأساسية والضرورية للأسر مع اقتراب هذا العام من نهايته بلغ أعلى مستوياته وأصبح فوق قدرة المواطن في بلد يفتقد فيه الناس لأي مصادر للدخل، ومن هم تحت خط الفقر فيه يشكلون الأغلبية الساحقة.
إذ بلغ سعر رغيف الخبز الواحد ثلاثة نقفات وهو ما يعادل أربعة عشر جنيها سودانيا وكيلو السكر أثنى عشر نقفة أي ما يعادل أربعة وخمسين جنيه سوداني ، و قد نتج عن هذا الغلاء الفاحش إغلاق عشرات المحال التجارية أبوابها لعدم وجود قوة شرائية لدى المواطن ، بالإضافة إلى بعض المقاهي ، وبصفة عامة توقفت حركة البيع والشراء إلا في الضروريات.

والجدير ذكره أن الطغمة الحاكمة بدلا أن تحاول تخفيف العبء على المواطنين تثقل كاهلهم بالضرائب والجمارك وكذلك تجبرهم على العمل دون مقابل لدى الشركات المملوكة للدولة ، وتدفع بالشركات الحكومية للسوق بقصد احتكاره ومنافسة صغار التجار ، وكذلك تحرمهم من مساعدة أبناءهم عندما تختطفهم بمبررات الخدمة الوطنية غير محددة الأمد.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة