العاملون بالرعاية الصحية في معسكرات اللاجئين الخمسة يجددون إضرابهم

أفادت مصادر موقع أدال في معسكرات اللاجئين أن العاملين في الرعاية الصحية في خمسة من معسكرات اللاجئين الارتريين (الشجرابات الثلاثة ومعسكر 26 ومعسكر خشم القربة) بدأوا اليوم الثلاثاء الموافق 21 أبريل الجاري إضراباً مفتوحا بعد أن فشلت هيئة الأعمال الخيرية المنظمة المشرفة على مرافق الرعاية الصحية بالمعسكرات المذكورة في الإيفاء بوعودها في صرف مرتباتهم لعام 2019م بالإضافة للأربعة أشهر التي مرت من عام 2020م ، و قال العاملون في الرعاية الصحية أن إضرابهم سيتواصل إلى أن يتم صرف مستحقاتهم المالية وأن تقديمهم للرعاية الصحية سيقتصر على الحالات الطارئة ، وأضاف المصدر أن إدارة هيئة الأعمال الخيرية لم يظهر منهم أحد ، وقد حاول مدير مستشفى الشجراب الأوسط تخويف المضربين مهولا ما سيلحق بهم من الأضرار التي قد تصل لفقدان وظائفهم ، إلا أنه تراجع أمام صمود المضربون ومواجهتهم له وأخذ يردد أن ذلك من حقهم.

الجدير ذكره أن مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية كسلا الدكتورة إيمان محمود العوض كانت قد زارت معسكر الشجراب الأوسط في 25 مارس الماضي وتفاعلت ايجابا مع الإضراب السابق للعاملين في الرعاية الصحية و أعطت مهلة إثنان وسبعون ساعة لهيئة الأعمال الخيرية لحل مشكلة العاملين في الرعاية الصحية وإلا عليها رفع يدها عن المرافق الصحية في معسكرات اللاجئين والخروج منها بشكل نهائي إلا أن توجيهاتها لم تنفذ ولم تجد المتابعة من قبلها.
كما أن هناك لجنة أهلية من وجهاء منطقة خشم القربة قد تدخلت لحل المشكلة وضغطوا على العاملين في الرعاية الصحية لفك إضرابهم مقابل وعود من إدارة المنظمة بصرف مرتباتهم في مدة أقصاها الخامس عشر من أبريل الجاري وبالفعل تم فك الإضراب ، إلا أن الهيئة لم تف بوعودها الأمر الذي أزم الوضع للمرة الثانية ودفع العاملين لتجديد إضرابهم .

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة