الطغمة الحاكمة في ارتريا تكاد تعلن الحداد العام !!!

حالة من الحزن الشديد سادت في الأوساط الرسمية الارترية ، بعد إعلان فوز رئيس وزراء أثيوبيا بجائزة نوبل للسلام لجهوده في إنهاء عقدين من العداء مع أرتريا .
وتجاهلت وسائل الإعلام الارترية المقروءة والمسموعة والمرئية الخبر ، الأمر الذي فسره المراقبون على أن التجاهل نتج عن عدم رضا أسياس أفورقي فهو كان يعتقد أنه شريك لأبي أحمد في ذاك السلام المزعوم متناسيا ملفه المثقل بكل ما هو سيء بداية باعتداءاته المتكررة على كل دول جوار أرتريا وانتهاكه لحقوق الإنسان الارتري ودعمه لمعظم الحركات الإرهابية .

والجدير ذكره أنه لو فاز الدكتاتور بالمناصفة مع أبي أحمد كانت ستكون ضربة موجعة لمعنويات الشعب الارتري الذي يعاني الأمرين تحت حكم الدكتاتور.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة