الدكتاتور أسياس هل يحاول بعث الجبهة الشعبية أم أنها مجرد لعبة من ألاعيبه الكثيرة !!!

 

ذكرت مصادر موقع أدال في أسمرا أن هناك محاولات حثيثة تبذل من قبل الطغمة الحاكمة في إرتريا على الصعيدين الداخلي والخارجي لإعادة إنتاج حزب الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة الذي فقد منذ مدة طويلة شرعيته لعدم عقد مؤتمراته الدورية فآخر مؤتمر له عقد منذ أكثر من خمسة وعشرين عاما ، كما أنه فقد هياكله القيادية والإدارية ، وقد أخذت محاولات البعث من جديد مسارين داخلي وآخر خارجي ، فعلى الصعيد الداخلي أخذ من تبقى من قيادته في الظهور في العلن عبر مشاركاتهم في الندوات والورش وفي كل الفاعليات بشكل عام وآخرها كان ظهور الأمين محمد سعيد سكرتير الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة في يوم 21 ديسمبر الجاري وهو يدير حلقة دراسية لأعضاء اللجنة المركزية لاتحاد المرأة الإرترية التابع للطغمة الحاكمة ، كما بدأت قيادات الحزب في الأقاليم بمناشط مماثلة ، بينما في المسار الخارجي أخذت كل فروع الحزب السابقة في عقد مؤتمراتها الفرعية وتجديد قيادتها.
والجدير ذكره أن أغلبية أعضاء اللجنة المركزية للحزب قد تم اعتقالهم وآخرون هربوا لخارج البلاد ولم يتبق منهم إلا القليل الذي يعد على أصابع اليد الواحدة ، وقد رجح المصدر استنادا على المعطيات سالفة الذكر أن تكون عملية بعث الجبهة الشعبية إحدى ألاعيب الدكتاتور أسياس.

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة