احتساب

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلوب محتسبة راضية بقضاء الله وقدره تحتسب جبهة التحرير الأرترية عند الله تعالى المغفور له باذن المناضل يعقوب ابراهيم ادريس همد ( ابوراي ) الذي انتقل إلى رحمة الله فجأة يوم ٥ / ٨ / ٢٠٢٠م وهو من جيل تثبيت وجود ثورة جبهة التحرير الأرترية ومن المناضلين الذين التحقوا بجيش التحرير الارتري باكرا عام ١٩٦٦م وبدأ نضاله في منطقة القاش وكان من بين الوحدات الأولى التي فتحت طريق الثورة في الهضبة الأرترية وظل فيها حتى ساهم مع رفاقه تحت إدارة القائد الشهيد سعيد صالح بتحرير سجناء الثورة في سجن عدي خالا سيئ الصيت في فبراير ١٩٧٥م وظل في جبهة امباسيرا ثم ضواحي العاصمة اسمرا وتدرج في قيادة جيش التحرير الارتري من جندي حتى اصبح قائدا لسرية مقاتلة في اللواء ٧٥ عاد إلى اهله عام ١٩٨١م وحمل أسرته لمنطقة الريف لتحمل عبئ المسؤولية واعالة الابناء حيث عمل بالزراعة في تلك المنطقة التي ظل فيها وانخرط في مهام العمل التنظيمي المختلفة لم يتزحزح عن مبدئه حتى رحيله وبفقده يفقد شعبنا واحدا من ابطال جيش التحرير الارتري الذين رفعوا راية الحرية والنضال لخلاص شعبنا للفقيد الرحمه ولابنائه و أهله وأسرة ابوراي ورفاقه الصبر والاحتساب انا لله وانا اليه راجعون ولاحول ولا قوة الا بالله

شاركها

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
التصنيفات
منشورات ذات صلة